الاستثمار في جورجيا فرص تنتظرك

الاستثمار في جورجيا نصائح | ملف كامل

الاستثمار في جورجيا

 

تحصل جورجيا على المزيد  من المستثمرين من جميع أنحاء العالم، ويأتي المستثمرين من إيران، هولندا، أذربيجان، الإمارات العربية المتحدة، الصين، والهند,المملكة العربية السعودية ,قطر و وغيرها من الدول،هناك عدة  أسباب تجعل الاشخاص يستثمرون بجورجيا

 

1.اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوربي:

لمن يريد الاستثمار في جورجيا عليه ان يعرف اتفاقيات جورجيا الخارجية… وُقعت اتفاقية الشراكة (“AA”) مع الاتحاد الأوروبي والتصديق عليها في عام 2014 بما في ذلك اتفاقية التجارة الحرة العميقة والشاملة (“DCFTA”).

كما تم تطبيق مخططات عامة لجورجيا مع الولايات المتحدة، النرويج، سويسرا، كندا، واليابان،والصين  مما أدى إلى تخفيض التعريفات الجمركية على3600 بضاعة مصدرة من جورجيا وبالإضافة إلى أن جورجيا عضو في منظمة التجارة العالمية منذ عام 200 وهو ما جعل جورجيا وجهة لكافة انواع الاستثمار التي يمكن ان تخطر ببال رجال الاعمال والاشخاص الطبيعيين.

وفيما يتعلق بمراقبة الحدود فإن جميع المسافرين الأجانب إلى جورجيا يتمتعون بدرجة عالية من الوصول وسياسات جمركية وبرتوكولات إدارية، ولا يوجد تقريبًا رسوم جمركية مع إعفاء 90 في المائة من البضائع من رسوم الاستيراد دون أي قيود على الكمية، كما ان متوسط الوقت للتخليص الجمركي حاليًا هو 15 دقيقة، لذلك تعتبر جورجيا واحدة من أسرع وأكثر الدول كفاءة في رابطة الدول المستقلة جذبا لكافة انواع الاستثمار.

 

2.إتساع سوق المنطقة:

توفر نظم التجارة في جورجيا للمستثمرين فرص  ليس فقط للوصول إلى سكان البلاد البالغ عددها 4 مليون نسمة بل للوصول أيضا إلى سوق المنطقة الواسع، وذلك كنتيجة مباشرة لغياب الجمارك والتعريفات الجمركية على الواردات، وقد وقّعت جورجيا حتى الآن على اتفاقيات للتجارة الحرة مع بلدن رابطة الدول المستقلة والتي تشمل أوكرانيا، بيلاروس، مولدوفا، كازاخستان،  طاجيكستان، أوزبكستان، تركمانستان، وذلك فضلًا عن جيرانها تركيا، أذربيجان، وأرمينيا وهو ما جعلها في مقدمة البلدان التي توفر افضل طرق استثمار المال سواء في الاستثمارات العقارية او غيرها من مجالات الاستثمار

 

3.الموظفين المحتملين:

الطلاب صغار السن الموهوبين المهرة والجيل الشاب الذين يمتلكون لغات متعددة والذين لديهم في الغالب معرفة ليس فقط باللغة الجورجية والإنجليزية بل أيضا باللغة الروسية، فوفقًا للإحصائيات الأخيرة فإن الجيل الصاعد في جورجيا معظمهم يفضلون إدارة الأعمال.

 

4.تكلفة العمل:

يبلغ متوسط الراتب الشهري في جورجيا 500 دولار ، ويشمل العمال ذوي الياقات البيضاء والزرقاء  فلا توجد في البلاد لوائح للحد الأدنى للأجور وهو ما يعتبر ميزة اضافية في الاستثمار في جورجيا.

كما أن معدل البطالة هناك يبلغ نحو 15%، ومن الجدير بالذكر أن سوق العمل الجورجي يوفر فرص عمل للشباب، حيث أن 50% من السكان العاطلين من العمل هم من الفئة العمرية 20-34 عام، كذلك بالإضافة إلى ذلك لا يلزم الحصول على تأشيرات أو تصاريح عمل للمواطنين من حوالي 100 بلد وذلك خلال 90 يوم، مما يساعد على جذب موظفين محترفين من بلدان أخرى في منطقة أوسع لكل من قرر الاستثمار في جورجيا.

وتمتلك جورجيا قانون عمل مرن للغاية، وفقًا لمؤسسة التراث، فإن جورجيا لديها واحدة من بيئات العمل  ليس فقط في المنطقة ولكن عالميًا فمؤشر حرية العمل هو 79.9 من أصل 100 درجة (تحتل المرتبة 24 عالميًا

 

5.التحرر من الفساد:

منذ عام 2003 اعترف البنك الدولي بأن جورجيا تعتبر واحدة من أسرع الاقتصادات إصلاحًا في العالم وقائدة في مكافحة الفساد، ويمكن لجورجيا أن توفر منبرًا للتجارة والاستثمار في القوقاز وآسيا الوسطى وصنفها البنك الدولي في المرتبة التاسعة في العالم (من أصل 186 بلدًا شملتهم الدراسة) وذلك لتسهيل ممارسة الأعمال التجارية في يونيو 2012.

 

6.تكاليف الطاقة:

ميزة جورجيا الطبيعية كونها بوابة بين أوروبا وآسيا مما يوفر العديد من المميزات للمستثمرين في قطاع الصناعات التحويلية والقطاعات الأخرى التي تتطلب الطاقة وعلى وجه الخصوص لا تقدم جورجيا ميزة العمل التنافسي فقط، والضرائب المنخفضة، وبيئة خالية من الفساد لخدمة المنطقة بل تقدم العديد من تكاليف الطاقة التفضيلية. اتفاقيات التجارة الحرة والتي هي نتيجة لانخفاض تكلفة الطاقة بالمقارنة مع البلدان المجاورة الأخرى وأوروبا.

 

 

إن درجة الحرية لاقتصاد جورجيا هي 73.0 مما يجعل اقتصادها في المرتبة الـ 22 الأكثر حرية في مؤشر 2015، وقد ارتفع إجمالي درجتها بنسبة 0.4 نقطة منذ العام الماضي مما يعكس في المقام الأول التحسينات في التحرر من الفساد، الحرية النقدية، إدارة الإنفاق الحكومي الذي يفوق الانخفاض الملحوظ في حرية العمل، كما تحتل جورجيا المرتبة 11 من بين 43 بلدًا في منطقة أوروبا وتتجاوز درجتها المعدل الإقليمي، وقد أسهمت الزيادات الصلبة في الحرية الاقتصادية في التوسع الدينامي لاقتصاد جورجيا، وقد عززت المالية العامة والسياسات العامة التي تدعم الأسواق المفتوحة الازدهار كما عززت التزام جورجيا بالحرية الاقتصادية، ومع ذلك ليست جميع ركائز الحرية الاقتصادية راسخة بشكل كامل، ولا تزال سيادة القانون ضعيفة، والمستوى المتصور للفساد رغم تحسنه فهو أعلى من المتوسط في بلد أوروبي.

 

8.الموقع الجغرافي:

تقع جورجيا في منطقة القوقاز حيث تقع في غرب آسيا وأوروبا الشرقية، ويحدها من الغرب البحر الأسود ومن الشمال روسيا ومن الجنوب تركيا وأرمينيا، أما من الشرق فتحدها أذربيجان، فتعتبر جورجيا مركز تجاري مثالي يربط بين آسيا، والشرق الأوسط وأوروبا وهو ما يجعلها مركزا مميزا لكافة انواع الاستثمار التي يمكن ان تبحث عنه سواء كان استثمار في عقارات جورجيا او اي نوع من انواع الاستثمار الاخرى.

 

9.ضريبة منخفضة:

قانون الضرائب لعام 2005 والمشهد المالي لجورجيا حيث ظهرت 6 ضرائب فقط خلال النضال التشريعي (بانخفاض عن 21 في عام 2004) مع معدلات منخفضة جدا فجورجيا الآن في المرتبة الرابعة في العام من حيث مقدار الضرائب المفروضة على مواطنيها، وفي أعقاب بعض التعديلات. يحدد قانون الضرائب الآن الرسوم والضرائب التالية:

ضريبة الشركات::  ١٥٪

ضريبة الأملاك  العقارية ::  1٪ على قيمة التقييم

الضريبة الجمركية :: ٠٪، ٥٪ أو ١٢٪

ضريبة القيمة المضافة :: ١٨٪

ضريبة الدخل :: ٢٠٪

 

ولذلك  الاستثمار في جورجيا يعد خيارا ممتازا لرجال الاعمال والمستثمرين والاشخاص الذين يبحثون عن بيئة مناسبة توفر لهم كل ما يلزم من طرق  استثمار المال

 

للمزيد من المعلومات أو الإستفسار يرجى الإتصال  على شركة عين العرب  الأرقام والعناوين الألكترونية في الأسفل

Tel/00995579038286,واتس أب .فايبر

Tel/00995597080140,واتس أب .فايبر

البريد الاألكتروني : info@einalarab.com

الوسوم

Ali Aljborry

المسؤول عن السياحة في شركة عين العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

EN »
إغلاق